القسم : محلي - أخبار الاردن
تاريخ النشر : 06/12/2018 4:39:30 PM
افتتاح فعاليات مهرجان الزيتون الخامس في اربد .. صور
افتتاح فعاليات مهرجان الزيتون الخامس في اربد .. صور
الرقيب الدولي - اربد - مجد الدلقموني - رعى وزير الزراعة ووزير البيئة المهندس ابراهيم الشحاحدة بحضور محافظ اربد رضوان العتوم ورئيس بلديه اربدالمهندس حسين بني هاني وعدد من مدراء الدوائر الرسمية في المحافظة فعاليات حفل افتتاح مهرجان الزيتون والمنتجات الريفية الخامس الذي تنظمه مديرية زراعة محافظة اربد للعام 2018 وبالتعاون مع منظمة ميرسي كور والنقابة العامة لاصحاب المعاصر ومنتجي الزيتون الاردنية في صالة مدينة الحسن الرياضية اليوم الخميس. في بداية حديثه اثنى المهندس الشحاحدةخلال افتتاح المهرجان على الدور الذي تقوم به اربد واهلها في مسيرة العطاء والبناءفي هذا الوطن والى تشبث مواطنها بأرضه رغم قلة الامكانيات . واشار الشحاحدة في كلمته الى الدور الذي تقوم به وزارة الزراعة في مساندة المزارعين وسعي الوزارة الدائم لحماية المنتج المحلي ليكون المزارع قويا ومنتجا منوها الى تشاركية القرار بين الوزارة والمزارعين في دعم القطاع الزراعي. واشار الوزير الشحاحدة الى نية الوزارة في تحويل المحطات الزراعية الى محطات لتمكين وتدريب العاطلين عن العمل وبذل كل الجهود لتحسين الخدمة مؤكدا على اتخاذ اجراءآت تحفيزية للقطاع الزراعي عن طريق توظيف المشاريع اللامركزية المدعومة التي تعود بالنفع المباشر على المزارع الاردني، منوها الى ان حماية القطاع الزراعي واجب وطني. من ناحيته اشارمدير زراعة اربد المهندس علي ابو.نقطة الى سعي الوزارة الى زيادة توعية المواطنين بأهمية زيت الزيتون كمادة عذائية وعلاجية الى جانب تسويق الزيت ومنتجاته ، وذكر المهندس ابونقطة الى ان اهم المشاكل التي تواجه زراعة الزيتون في المحافظة تتمثل بالتغيرات المناخية وتراجع كميات الامطار بالاضافة الى الاصابة بالآفات والامراض وحديثا ظهور مشكلة غش الزيت. وحث ابو نقطة المزارعين على زيادة الاهتمام بشجرة الزيتون مشيرا الى ان انتاج الشجرة الواحدة من الزيت يبلغ 20 كيلو غرام. واشار الى ان القطاع الزراعي أحد أهم القطاعات الاقتصادية ولا تقاس أهميته بما يساهم به بالدخل القومي لأن أهميته أيضا في ما يتم تحميله عليه من القطاعات الأخرى والتي تصل الى ما نسبته30بالمئة من إجمالي الدخل القومي. وأضاف، إن قطاع الزيتون من أهم القطاعات الزراعية في المملكة وتبرز أهميته من خلال مساحة الأراضي المزروعة وعدد الأشجار الذي وصل الى 12 مليون شجرة في السنوات الخمس الأخيرة الماضية وبمعدل إنتاج 160 ألف طن من الزيتون و 25 ألف طن من زيت الزيتون حيث تحتل المملكة المركز العاشر في إنتاج الزيت في العالم بحسب دائرة الإحصاءات العامة. وبين مدير مديرية زراعة إربد المهندس علي أبو نقطة بأن مديرية زراعة إربد قامت قبل خمس سنوات بتنظيم مهرجان الزيت والزيتون والمنتجات الريفية التي تعتمد على منتجات شجرة الزيتون , وأن محافظة إربد تنتج حوالي 70 الف طن من زيت الزيتون سنويا، أو ثلث إنتاج المملكة الكلي، ويخدم هذا القطاع خمسين معصرة ويبلغ حجم الاستثمار فيها حوالي نصف مليار دينار، حيث تساهم شجرة الزيتون بدخل رئيسي ثابت لما يقارب 35 ألف أسرة وتوفر عشرات الآلاف من فرص العمل اليومية في موسم القطاف في المحافظة. واشتمل المهرجان على معرض للزيت من مختلف الاصناف والاحجام والعبوات، وجناح خاص لنباتات الزينة الداخلية والخارجية وعرض لمنتجات المرأة الريفية المرتبطة بالعادات والتقاليد للمنطقة خاصة المنتجات المرتبطة بالزيت والزيتون كالصابون والجفت ووقود التدفئة، وعرض للآليات الزراعية والمعدات والماكينات الزراعية الحديثة، إضافة الى جناح للفحص المخبري لكافة الموجودات الغذائية وفحص سلامة الزيت. ويهدف المهرجان الذي يستمر مدة ثلاثة أيام الى إيجاد فرص تسويقية لمنتجات الزيتون وفتح قنوات الاتصال المباشر بين المنتج والمستهلك إضافة الى تطوير قطاع المنتجات الريفية وتنميتها وزيادة الطلب عليها من قبل المجتمع المحلي الأمر الذي يخلق فرصا تسويقية تعمل على زيادة الإنتاج المحلي. واشتمل الحفل على عددمن الفقرات الفنية وعرض مسرحية هادفة الى زيادة الوعي بأهمية المحافظة على شجرة الزيتون والتعريف بالفوائد الكبيرة لزيت الزيتون ،وفي نهاية الاحتفال تم تكريم عدد من المشاركين بالمهرجان
التعليقات
شارك بالتعليق الاول للخبر
اضافة تعليق جديد

جميع الحقوق محفوظة لموقع وكالة الرقيب الدولي الاخبارية - 2018

لا مانع من الاقتباس او النقل شريطة ذكر المصدر

اطلع على سياسة الموقع الالكتروني