الغول في مجلس الأمناء للمعهد الملكي للدراسات الدينية الاعلامي الجراح يهنئ ابن عمه ابراهيم بحصوله على الماجستير فريحات يكتب : الوفاء للمحاربين القدامى في يوم الوفاء " ودق للفنون " تحتفل بعيد ميلاد الملك محافظ اربد يرعى احتفال لواء المزار الشمالي بعيد ميلاد الملك .. صور اللواء الحمود يبحث مع اللواء شجاع أوجه التعاون المشترك في المجالات العسكرية والأمنية بين الاردن والكويت أب لأربعة أبناء جامعيين يناشد ديوان الخدمة المدنية تعيين أحدهم على الحالات الإنسانية أب لأربعة أبناء جامعيين يناشد ديوان الخدمة المدنية تعيين أحدهم على الحالات الإنسانية الحاجة زبنه محمود سليمان هنداوي في ذمة الله سكجها يكتب: الكباريتي والخطيب والقطاع الخاص والثقة المفقودة! اللواء الحمود يتدخل وينهي معاناة شرطي تعرض لحادث سير .. والنائب المجالي يثمن جامعة جدارا تزور اتحاد الجامعات العربية والملحق الثقافي العماني .. صور تميز أمني في مكافحة المخدرات .. بقلم: المحامي خالد جمال الضمور الشهاب ل "اذاعة القوات المسلحة": الأفراج عن نحو 850 موقوفا اداريا في العاصمة وزير العدل: البدء الفوري بتطبيق قانون العفو مجرد نشره بالجريدة الرسمية

القسم : محلي - أخبار الاردن
تاريخ النشر : 31/01/2019 10:12:40 AM
الحمود يفترش ذاكرتنا بعطاء المخلصين الراحلين الذين ما زالوا في عهدتنا وذمة أردنيتنا... "العيطان وشردم "
الحمود يفترش ذاكرتنا بعطاء المخلصين الراحلين الذين ما زالوا في عهدتنا وذمة أردنيتنا... "العيطان وشردم "
الرقيب الدولي - عمان - " فاضل باشا الحمود " أسم كبير لشخصية أردنية متواضعة إلى حد المثالية المطلقة ، يزرع النفس في جبهة الاردن ليضىء دروب العمل والبناء لأبنائها ،لتكون بصمة المجد والعطاء على جبهة التاريخ ،وراية الزمن البيضاء المتوقدة في عيون مواطنيها . حكمة وإخلاص " فاضل باشا الحمود مدير الأمن العام " في صباح هذا اليوم الخميس نهج ستحفظه الأجيال جيلا يتلو جيل ، ليبقى الذكر لسان حق الرحمن في حقك ما تجود بمثله الأيام الا نادراً ، عندما افترش ذاكرتنا بعطاء المخلصين الراحلين في عهدتنا وذمة أردنيتنا ، التي ما تعبنا يوماً بسيرتهم ولا غمضت أعيينا عن رشدهم وتميزهم ..التميز والعطاء تضيق عنها الكلمات وتتبعثر الحروف أمام ذكراهم وسيرتهم فتتزين لغتنا بإيبائها وجلالها . "الباشا الحمود " شخصية أردنية يترامى الوطن أمام ناظريه ويسكن قلبه ، يمتلك الإحساس والشعور بالأمن والآمان ، فمسيرة الهمل والجد والعطاء بحث عن الوجود والحقيقة في حرية ألزمت التضحيات وأقرت العيس الكريم في وطن أكرم . لسان " الحمود " في هذا الصباح راوده الحديث بأنه عندما يضيق الوطن بحدود المكان ، نبحث عن ذكرى الشخصيات الأردنية التي باغتت الزمان فعلاً وعطاءّ ، فاتسعت جغرافية الوطن وأضحت مساحة للفكر الناهض والإرادة الفاعلة . " الفريق اول الركن محمد ماجد العيطان " و " الفريق أول الركن تحسين حميد شردم " شخصيات اردنية لها في ساحاتنا وقع الخير ، ودفء الانتماء ، لها في عيوننا وقار العالم ، وفي فكرنا النموذج الرائد . شخصيات أجادت القيادة، واتقنت الأداء. كانت تهوى الإبداع ، وتعشق مصارعة المستحيل ، كان الوطن يشرق في عيونها ، أعطت بلا كلل ،وثابرت بلا ملل ولا وهن ، تساموا فوق الصغائر لكونوا كبار في كل شىء ، خدموا وطنهم ليكون وطناً مجلياً ، قدوةً ، مثلاً ، يعرف التحدي، والانتصار ،والنجاح في ساحات العمل . عندما يطرح اسم "محمد العيطان /أبا ماجد " او " تحسين شردم /ابا زيد " تستشعر بما هو حقيقي وأصيل ، حيث تلامس ذكراهم شغاف الروح ، وثمة صوت هادر مدوي أن هــا هنــا كانوا اردنيوا الموقف والكلمة ، والرجالات الأوائل الأصائل كما خيول جامعة تشبه الأسود. أنهم أحد الرجالات الذين أكتسبوا الهيبة والمحبة والاحترام دون سابق إنذار . " ابا ماجد " و " ابا زيد " علماء بحق ورؤساء في الولاء والمثابرة والعطاء ، فالعنوانات براقة ، والملامح شمس في جدار الاردن ، انهم لون من ألوانه وحرف لامع في حروفه ، رحمهم الله واسكنهم فسيح جناته .
التعليقات
شارك بالتعليق الاول للخبر
اضافة تعليق جديد

جميع الحقوق محفوظة لموقع وكالة الرقيب الدولي الاخبارية - 2018

لا مانع من الاقتباس او النقل شريطة ذكر المصدر

اطلع على سياسة الموقع الالكتروني