القسم : محلي - أخبار الاردن
تاريخ النشر : 09/07/2018 8:58:25 PM
العقيد الغوانمة .. كالنسر فوق القمة الشماء
العقيد الغوانمة .. كالنسر فوق القمة الشماء
الرقيب الدولي - عمان - خاص - انتشرت في المجتمع في الآونة الاخيرة ظاهرة الافتراء على الآخرين وتفاقمت حدتها مع تطور وسائل الإعلام المختلفة ومواقع التواصل الاجتماعي. ولا شك أن الافتراء على الناس ظاهرة خطيرة، يتمثل بالكذب والادعاءات التي لا أصل لها، من قبل بعض البشر لإثارة الفتن، ونشر النزاعات بين الناس من خلال نقلهم للكلام السيئ أو التلفيق لبعضه بهدف تحقيق بعض المكاسب والمصالح الشخصية إلى جانب الغيرة والحقد والحسد من نجاحات الآخرين. وللأسف فإن مما استجد في زمننا الحالي الاستغلال السيء لوسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي فنجد أن شخصًا ما، له موقف من شخص آخر وحتى يتشفى منه يلجأ إلى الافتراء عليه بغير وجه حق، بل يلصق به قصصًا من نسج الخيال وكل ذلك من باب الافتراء والتعدي والعدوان، ونسي هذا وأمثاله عقاب الله، ونسي يوم الحساب يوم يقف بين يدي الله، وينصب الميزان يوم العرض الأكبر على الله، يوم تشهد عليهم ألسنتهم وأيديهم وأرجلهم بما كانوا يعملون، قال تعالى: الْيَوْمَ نَخْتِمُ عَلَى أَفْوَاهِهِمْ وَتُكَلِّمُنَا أَيْدِيهِمْ وَتَشْهَدُ أَرْجُلُهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ (يس 65). كما واعتدنا على قراءة بعض الأخبار الملفقة التي يتناقلها بعض مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي دون التحقق من صحة ما تحمله في طياتها الكثير من الحقد والبغضاء اتجاه بعض رجالات الوطن الاوفياء المخلصين في عملهم تستهدف النيل من سمعتهم العطرة ونظافة يدهم ولا تخرج من دائرة اغتيال الشخصية . هذه الأخبار لم يسلم منها عدد من كبار مسؤولي الدولة مدنيين وعسكريين، وتتنوع أهدافها وأساليبها الدنيئة في محاولة فاشلة لتشويه صورة بعض رجال الدولة المشهود لهم بالسيرة العطرة ومسيرة الإنجازات الحافلة بالعطاء . اخر تلك الاساءات ما تعرض له مدير مخابرات العقبة العقيد مازن الغوانمة من حملة ظالمة يقودها احد زملائه المتقاعدين اخيراً من الجهاز تتضمن اتهامات باطلة وادعاءات مزيفة لاقت غضب عدد كبير من ابناء الوطن بشكل عام والعقبة بشكل خاص ممن يعرفون الغوانمة عّن قرب ومدى الأخلاق العالية التي يتمتع بها . وهنا نشير الى ان المشهر كان حتى فترة قريبة احد أفراد جهاز المخابرات العامة الذي نعتز به ونحترم حساسية طبيعة عمله ودوره في الامن الوطني ولا يجوز في اي حال من الاحوال التشهير بأحد منتسبيه الا من خلال القنوات الرسمية الداخلية للجهاز هذا اذا كان ما يمتلكه يحمل شيئا من الحقائق . وهنا نقول للعقيد الغوانمة ثق تماما بانه "لا ترمى بالحجر الا الشجرة المثمرة".. فلا تأسف، ولا تحزن ، ولا تشكي اذا رمتك الناس بالكلام ولاحقتك العيون بالملام وتبعتك بالخفاء الاقدام فأنت لم تلاقي ما لاقيته ألا لكونك رجل معطاء امين مخلص في عملك ، لذلك فأنت ترمى، وتقذف، فاذا شعرت بأن ريحا ًً قادمة من هناك فلا تنتظرها الى أن تصل أليك بل تقدم أنت وسر للأمام بكل ثقة لتثبت لهم بأنك أقوى وأقدر وانت كذلك!! كالنسر فوق القمة الشماء..
التعليقات
فارس كريزم
ابو عبدالله من اشرف الناس التي عرفتها ولم اشهد عنه الا النزاهة والجدية والاخلاص . وكما اشرت اخي الحبيب زيد لا ترمى الا الشجرة المثمرة .
09/07/2018 - 9:58:27 PM
إسماعيل الغوانمه
مازن بيك الغوانمه ابو عبدالله رجل نظيف يشهد له القاصي والداني اعرفه عن قرب إبن العم لا تلفت لما يقولون فأنت أعلى من هذه التفاهات أفعالك دائما تسبق أقوالك تعمل بكل جد ولا يرمى من الشجر إلا المثمر ترمى بالحجر فتعطي أطيب الثمر هكذا عرفناك وهكذا أنت حفظك المولى عز وجل من كيد الكائدين وحماك من كل شر وحمى الله الأردن وقيادته الحكيمة في ظل حضرة صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم حفظه الله ورعاه وسدد على طريق الخير خطاه.
10/07/2018 - 5:34:50 PM
د.اسماعيل ابو شريعة
عشنا جيران لاكثر من 40 عام ولم نرى ونسمع عن بيت ابو مازن الا السيرة العطرة والاخلاق الكريمة وحسن الجوار ... قد اشك بنفسي ولا اشك بنزاهة واخلاق مازن واخوانه ووالديه .
10/07/2018 - 8:23:44 PM
د.اسماعيل ابو شريعة
عشنا جيران لاكثر من 40 عام ولم نرى ونسمع عن بيت ابو مازن الا السيرة العطرة والاخلاق الكريمة وحسن الجوار ... قد اشك بنفسي ولا اشك بنزاهة واخلاق مازن واخوانه ووالديه .
10/07/2018 - 8:23:51 PM
م.عمر العباده
سر بامن الله ورعايته وكلنا خلفك
10/07/2018 - 9:03:34 PM
جمال على بني عامر
كثير من الناس تحاول التشويش والاسأءه بالخفاء مثل الخفافيش لا تسطيع ألمواجهة تلجأ لوسائل التواصل الاجتماعي لتفريغ سموها ...... نقول لهم الوصول للقمه لا تثنيه مزاعمكم واتهاماتكم الباطله ... مازن بيك الغوانمه كالنسر يحلق عاليا يترفع عن تفاتف الأمور التي يدعي بها زيد اللصاصمه وحاشيته من أصحاب الأقلام المأجوره تربى في مدرسة الهواشم على حب الوطن وعزة النفس وطهارتها ..... لم يكن يوما إلا كما عهدنا جندي من جنود ابا الحسين يفدي نفسه للذودو عن تراب هذا الوطن وفارس من فرسان الحق نذر نفسه للدفاع عن حمى ابا الحسين يوصل الليل بالنهار بلا كلل أو ملل ...... نقول لك سر على بركة الله القاصي والداني وأهل العقبه يعرفون نزاهتك وحبك لبلدك مع تمنياتي لك بالتوفيق ودمتم بخير .....
11/07/2018 - 4:11:05 PM
ابتسام الشرع
حسبنا الله ونعم الوكيل فيمن يظلمك مازن غوانمه ورد كيدهم في نحورهم يا رب العالمين. لم نعرف عنك الا الاخلاص في العمل وحب الوطن،،، الهي انتقم من هؤلاء الذين يرمونك بسهام التشكيك في اخلاقك والإخلاص في عملك،،تحياتي وتقديري مازن بيك.
11/07/2018 - 11:16:49 PM
اضافة تعليق جديد

جميع الحقوق محفوظة لموقع وكالة الرقيب الدولي الاخبارية - 2018

لا مانع من الاقتباس او النقل شريطة ذكر المصدر

اطلع على سياسة الموقع الالكتروني