القسم : محلي - أخبار الاردن
تاريخ النشر : 14/04/2019 9:51:28 PM
مجلس بلدي القادسية يصدر بيان تأييد وولاء لجلاله للملك
مجلس بلدي القادسية يصدر بيان تأييد وولاء لجلاله للملك


الرقيب الدولي  - الطفيلة _ خالد قطاطشه

أصدر رئيس بلدية القادسية واعضاء المجلس البلدي والاهالي بيانا يؤكدون فيه وقوفهم المطلق خلف جلاله الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم حفظه الله ورعاه ويدعمون بشكل كامل مواقفه الوطنية والتاريخية تجاه القدس والقضية الفلسطينية ورفضه مشروع الوطن البديل .
وتاليا نص البيان :-

في ظل الظروف الراهنة التي يمر بها الأردن والضغوط التي تمارس عليه فيما يتعلق بالقدس والقضيه الفلسطينية ومشروع الوطن البديل 

فإننا نؤكد باننا نقف جميعاً خلف قيادة جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين رافضين كل الضغوطات التي تمارس على الاْردن وعلى جلالة الملك ومثمنين عالياً بذات الوقت موقفه التاريخي والصلب تجاه القضية الفلسطينية وما يحاك لها من محاولات تصفية وانهاء على حساب الشعب الفلسطيني المظلوم ونؤكد للجميع أن موقف جلالة الملك موقف يمثل كل الأردنيين من شتى الأصول والمنابت.


يقف الاردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني في مواجهة المؤامرة على القدس و المخطط الرامي لتهويد القدس وطمس كل ما ينتمي للهوية العربية والاسلامية في فلسطين المحتلة والقدس بما تشتمل عليه من معالم اسلامية ومسيحية والتي حظيت دوما برعاية واهتمام جلالة الملك عبدالله الثاني استمرارا لخطى الهاشميين الذين كانوا على الدوام وسيبقون سدنة الاماكن المقدسة وحماتها لتبقى القدس اولوية اردنية هاشمية

كما اكد جلالة الملك عبدالله الثاني القائد الأعلى للقوات المسلحة في العديد من المناسبات إن القدس ومستقبل فلسطين خط أحمر بالنسبة للأردن وأن مواقف المملكة الأردنية الهاشمية وكل الأردنيين ثابتة بالنسبة للقدس والوطن البديل والتوطين وان الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية حق تاريخي وديني وقانوني 

أن موقف الأردن وثوابته تجاه القضية الفلسطينية لم ولن تتغير، وتنطلق من مبدأ حل الدولتين وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية

ويؤكد أهالي القادسية خدمة القضية الفلسطينة وثبات شعبها لا يمكن أن يكون إلا بأردن موحد ومتماسك وصلب خلف القيادة الهاشمية الحكيمة بقياده سليل الدوحه الهاشمية الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم فالأردن هو البلد الرابض في اكناف بيت المقدس وهو البلد الذي حمل أمانة المسؤولية تجاه المقدسات الاسلامية عامة والمسجد الأقصى خاصة .

ان الأردنيين كانوا على الدوام وفي أصعب الظروف يخرج معدنهم الأصيل بالتكاتف والتعاضد خلف القيادة الهاشمية مسجلين موقفاً مميزاً ورسالة معبرة لكل من تسول له نفسه اختراق وحدة شعبنا وتماسكه والتشكيك بالمواقف الأردنية التاريخيه والمشرفه .

الأردن خط احمر وجلاله الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم 10مليون خط أحمر. عاش الأردن عزيزا شامخا مظفرا بالعزة والشموخ وحفظ الله تعالى جلاله الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم قائدا ومدافعا عن الوطن والقدس والقضية الفلسطينية

التعليقات
شارك بالتعليق الاول للخبر
اضافة تعليق جديد

جميع الحقوق محفوظة لموقع وكالة الرقيب الدولي الاخبارية - 2018

لا مانع من الاقتباس او النقل شريطة ذكر المصدر

اطلع على سياسة الموقع الالكتروني