القسم : محلي - أخبار الاردن
تاريخ النشر : 17/06/2019 8:20:30 PM
اربد: جلسة حوارية مع مدراء التنمية
اربد: جلسة حوارية مع مدراء التنمية
 الرقيب الدولي - اربد - صهيب التل و مجد الدلقموني -

رعى محافظ اربد رضوان العتوم اليوم الاثنين  اللقاء الحواري الذي نظمته الهيئة الادارية للاتحاد مع مدراء التنمية في كافة الوية المحافظة للحديث عن اهم المشاكل والصعاب التي تواجه عمل هذه المديريات والخطط المستقبلية المنوي تنفيذها من قبل الاتحاد .

وقال محافظ اربد رضوان العتوم ، ان مدينة اربد تحظى برعاية ملكية خاصة من خلال الزيارات الملكية للمحافظة، مشيرا الى اهمية وجود الاتحاد كغطاء رسمي لعمل559 جمعية مسجلة في اربد.

وبين العتوم ان المنظمات الدولية المانحة تتعامل بشكل مباشر مع الجمعيات من خلال تقديم المنح والمساعدات والمشاريع لذلك يجب على هذه الجمعيات ان تكون ناجحة ومؤهلة .

واوضح العتوم ان المحافظة ستقدم كافة التسهيلات والامكانيات للاتحاد من خلال الزيارات للدوائر الحكومية لشرح مطالبهم واحتياجاتهم ،وستكون المحافظة حلقة الوصل مع الاطراف المعنية لاي مشروع لجمعية خيرية او للاتحاد.

بدوره اثنى مدير تنمية اربد بركات الشناق  على هذه البادرة من قبل الاتحاد لمصلحة العمل التطوعي والخيري في اربد.

واكد الشناق على موضوع تمكين الجمعيات الذي سيؤدي بدوره الى تمكين المجتمع للوصول الى جمعيات معتمده على ذاتها .

وشدد الشناق على وجود خطة استراتيجية لثلاث سنوات قادمة تحدد فيها الاهداف المراد الوصول اليها.مشيرا الى وجود عدد كبير من الجمعيات لكن القليل منها فقط فاعل في المجتمع.

واشار الشناق الى ضرورة وجود شبكة تربط الجمعيات ببعضها حتى لايتكرر تقديم الخدمة للشخص الواحد من اكثر من جمعية.

من جهته قال المحامي الدكتور معين الشناق مدير الاتحاد ان الاتحاد اخذ على عاتقه النهوض بواقع الجمعيات  الخيرية من كافة النواحي وتغيير الصورة النمطية السلبية عن الجمعيات الخيرية.

واشار رئيس الاتحاد الى دور الجمعيات في ملامسة حاجة ابناء المجتمع المحلي وتقديم المساعدة.

وبين الشناق ان الاتحاد يسعى الى رفع قدرات رؤساء الجمعيات من خلال عقد الدورات التدريبية بالنواحي المالية والقانونية والادارية.

وقال الشناق ان الاتحاد سيقف مع الجمعيات المتعثرة حتى تصوب اوضاعها وتستطيع تقديم الخدمة لمن يحتاجها بالشكل الامثل.

وقدم عدد من مدراء تنمية الالوية مداخلات تعلقت بالمشاكل التي تواجه دوائرهم وتركزت على كثرة الجمعيات، وضعف المعرفة لدى رؤساء الحمعيات بالنظام الاساسي والسجلات المالية وضرورة رفع القدرات لممثلي الجمعيات، وتركز الصلاحيات بيد رئيس الجمعية.

وفي نهاية اللقاء  تم الخروج بعدد من التوصيات التي ستهدف الى رفع سوية العمل في الاتحاد والجمعيات والتي ستنفذ بالمستقبل القريب، منها، انشاء قاعدة بيانات للجمعيات تتضمن المستفيدين والانشطة التي تقدمها الجمعيات، وتشكيل لجنة مشتركة لتقديم دورات للهيئات الادارية للجميعات تتضمن الجانب الاداري والمالي والقانوني.
 
كما تضمنت تعاون مدراء وموظفي التنمية الاجتماعية مع رؤساء الجمعيات وممثيليها من خلال مراجعاتهم لمديريات التنمية الاجتماعية، وتمثيل الاتحاد في اللجان المشكلة من المديريات في الشكاوي المقدمة ضد الجمعيات بما يتوافق مع القانون، واجراء تقييم للجمعيات الخيرية لجان مشكلة من مديريات التنمية واتحاد الجمعيات لغايات تصنيف الجمعيات والوقوف على واقع الجمعيات ووضع معايير خاصة بتقديم الدعم.
 
واشتملت ايض ضرورة التنسيق ما بين مديريات التنمية الاجتماعية مع الاتحاد باعلامه بكل التطورات التي تخص الجمعيات من حيث التاسيس او حل الجمعيات واية امور اخرى تتوافق مع القانون، والسعي لحث الجمعيات غير المنتسبة للاتحاد بالانتساب للاتحاد وفتح المجال امام جميع الجمعيات في محافظة اربد بجميع الويتها بان تكون ضمن الهيئة العامة للاتحاد .

كما اشتملت على ضرورة التنسيق بخصوص التنسيب بان يكون ممثل من الاتحاد في الهيئات الادارية المؤقته التي تشكل للجمعيات الخيرية.

التعليقات
شارك بالتعليق الاول للخبر
اضافة تعليق جديد

جميع الحقوق محفوظة لموقع وكالة الرقيب الدولي الاخبارية - 2018

لا مانع من الاقتباس او النقل شريطة ذكر المصدر

اطلع على سياسة الموقع الالكتروني